Sunday, March 18, 2018

كوكب الأرض: نقطة زرقاء باهتة – كارل ساغان



   
هو أحد أهم كتب عالم الفلك الأمريكي الراحل كارل ساغان. ألف الكتاب سنة 1994، وفكرة الكتاب مأخوذة من صورة التقطتها مركبة الفضاء الأمريكية فوياجر 2 لكوكب الأرض في شهر شباط 1990 من مسافة ستة مليارات كيلو متر عن الأرض، حيث بدا كوكب الأرض كنقطة زرقاء بالكاد تبدو واضحة في خلفية النجوم. الكتاب يتحدث عن موقع كوكب الأرض بالنسبة للكون، وعن مستقبل علوم الفضاء وارتباطها الوثيق بمستقبل الإنسان ضمن رؤية إنسانية تحاول محاربة النزعات العرقية والعنصرية التي تميّز الجنس البشري. صدرت ترجمة عربية للكتاب ضمن سلسلة عالم المعرفة العدد 254 بتاريخ فبراير 2000م بترجمة شهرت العالم ومراجعة حسين بيومي.

في هذا الكتاب العلمي المتميز والذي ظل لفترة طويلة متربعاً على عرش الكتب الأكثر مبيعاً في الغرب، يقدم كارل ساجان – أحد أبرز علماء الفضاء المعاصرين، والحائز على جائزة بوليتزر – منظوراً مشوقاً لموقعنا في الكون.

بعد ألف عام من الآن، سوف نذكر عصرنا في وقت نكون قد غادرنا فيه كوكب الأرض للمرة الأولى ورأيناه من وراء أبعد الكواكب كنقطة باهتة زرقاء، ضائعة تقريبا في خلفية من نجوم متناثرة، ومع استكمالنا للاستطلاع الأولي لمنظومتنا الشمسية، فإننا نتوق إلى رؤية طويلة الأمد لمستقبل الإنسان. والآن فإن العالم الفلكي الذي جلب الكون إلى أناس كثيرين يستجيب لتلك الدعوة التي تطرح أن وجودنا ذاته يتوقف على استكشافنا لعوالم أخرى والاستقرار فيها.

إن كتاب “نقطة زرقاء باهتة” يكشف عن مدى ما قادنا إليه العلم من تثوير لفهمنا لموقع أقدامنا، أين نقف؟ ومن نحن؟ وماذا سنفعل بهذه المعرفة؟ وانطلاقا من اعترافنا بموقعنا الحقيقي في الكون تأتي رؤيتنا للمستقبل مع تأثيرات مدهشة.




او القراءة بلا تحميل هنا:

عالم تسكنه الشياطين – كارل ساغان


يناقش هذا الكتاب مزاعم الفكر الخرافى مناقشة علمية عقلانية تقارع الحجة بالحجة وتدحض الأكاذيب بالحقائق والأدلة الدامغة، فى مسعى جاد لتنمية حاسة الشك العلمي لدى القارئ وإكسابه المناعة ضد الخرافات وأباطيل العلوم الزائفة.
ومؤلف الكتاب – البروفيسور كارل ساجان- هو فلكي أمريكي من أبرز المساهمين في تبسيط علوم الفلك والفيزياء الفلكيه وغيرها من العلوم الطبيعية. وكان له دور رائد في تعزيز البحث عن المخلوقات الذكية خارج الكرة الأرضية.

إن أهم ما يميّز ساغان هو إسهاماته الكبرى في تبسيط علوم الفضاء والفلك لعامة الناس، ولعل هذا ما أدى إلى نجاح معظم مؤلفاته وأبرزها:
1- الكون
2- كوكب الأرض نقطة زرقاء باهتة
3- بلايين وبلايين
4 – عالم تسكنه الشياطين
5- وحوش جنة عدن.

وقد كان ساغان يؤمن بأن الكون يضم حياة أو أكثر خارج إطار كوكب الأرض. وذلك استناداً إلى حجم الكون الهائل، وفكرته ببساطة تقول بأن احتمالية تكّون الشروط الملائمة للحياة في مكان آخر غير كوكب الأرض ممكنة، طالما أننا نتحدث عن كون يضم أعداداً لا تحصى من المجرات والنجوم والكواكب. وكان يؤمن أيضا بأن الأرقام الأولية عبارة عن أعداد كونية.



او القراءة بلا تحميل هنا:

الجينة الأنانية لــ ريتشارد دوكنز


    
يحاول دوكنز في أول كتاب له تصحيح ما وصفه بسوء الفهم للداروينية. كتب دوكنز أن الانتقاء يكون على مستوى الجينات وليس مستوى الأنواع أو الأفراد كما كان يُعتقد حينها. دوكنز أيضا قام في كتابه بسك مصطلح “الميم” كوحدة للتطور الثقافي للإنسان مكافئة لوحدة الجين في التطور البيولوجي. لاقى الكتاب نجاحا بسبب محتواه وكذلك بسبب أسلوبه الذي جعله سهل القراءة بالنسبة للعامة.

نبذة الناشر:
الفرضية التي تقول إن الطباع المتوارثة جينياً يتعذر تعديلها، هي خاطئة. فقد تعلمنا جيناتنا أن نكون أنانيين، لكننا لسنا مجبرين على الامتثال لها طوال حياتنا. يرى مؤلف هذا الكتاب أن مجتمع الإنسان المبني على قانون الجينات الأناني، من الممكن أن يكون منفراً ومزعجاً العيش فيه. ولسوء الحظ، لن يؤدي استنكارنا ذلك كله إلى تعديله. فلنحاول تعليم الكرم والغيرية لأننا ولدنا أنانيين. ولنحاول أيضاً أن نفهم مخططات حيناتنا الأنانية، كي نستطيع إفساد خططها.  قد يكون هذا الكتاب ممتعاً، ولكن إن وددت أن تخرج بعبرة منه، فاقرأه كما لو أنه إنذار.


او القراءة بلا تحميل هنا:

فيزياء العقل البشري


    
الكُتّاب : - روجر بنروز - أبنر شيموني - نانسي كارترايت - ستيفن هوكينغ

ترجمة : عنان علي الشهاوي

مقدمة الناشر:
في هذا السفر النفيس، نُوقشت آراء روجر بنروز المثيرة للجدل والمتعلقة بفيزياء الكون واسعة النطاق وعالم فيزياء الكم ضيق النطاق، إلى جانب فيزياء العقل البشري، مناقشةً شاملة. ويُعد هذا الكتاب — في الواقع — ملخصًا رائعًا لأفكار بنروز حول هذه الموضوعات الخاصة بالفيزياء التي يشعر أنها مشكلات كبرى لم يُتوصل بعد إلى حلول لها. والكتاب أيضًا يمكن اعتباره مقدمة نموذجية إلى المفاهيم الجديدة جذريًّا التي يعتقد أنها ستؤتي ثمارها مستقبلًا فيما يتعلق بفهم وظائف المخ وطبيعة العقل البشري.

بالإضافة إلى ما سبق، يشتمل الكتاب على «شرح وافٍ قدمه عالِم من الطراز الأول وقد حذا فيه حذو العلماء أمثاله؛ حيث التوصل إلى الاستنتاجات استنادًا إلى الحدس واقتراحها على الآخرين للتصديق عليها أو تفنيدها أو تنقيحها.»

عن المؤلفين
أبنر شيموني: أستاذ شرف الفلسفة والفيزياء بجامعة بوسطن.
نانسي كارترايت: أستاذ الفلسفة والمنطق والمنهج العلمي في جامعة لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية.
روجر بنروز: أستاذ كرسي في الرياضيات بجامعة أوكسفورد.
ستيفن هوكنج: أستاذ الرياضيات بجامعة كامبريدج.



او القراءة بلا تحميل هنا:

التصميم العظيم لــ ستيفن هوكينج



   

هو كتاب علميٌّ موجَّه للعامة من تأليف الفيزيائيَّين ستيفن هوكنغ وليوناردو ملودينو، نشرته دار بانتام بوكس في شهر سبتمبر من عام 2010. يتناول الكتاب حججاً تدعم أن وجود الإله غير ضروريّ لتفسير نشأة الكون، وأن الانفجار العظيم ما هو إلا نتيجة لقوانين علم الفيزياء وحدها، بعبارةٍ أخرى، يهدف الكتاب إلى التدليل على أن نشأة الكون جاءت نتيجة للعلم فقط. 

يناقش الكتاب بإسهابٍ نظرية الأوتار الفائقة، فإذا ما تمكَّن العلم من إثبات هذه النظرية سيكون البشر قد وجدوا «التصميم العظيم». جاءت ردود الفعل على الكتاب متباينة، حيث كان هناك نقدٌ شديد وجِّه إليه بسبب نظرته الإلحادية، وأجاب ستيفن هوكنغ على تلك الانتقادات بقوله: «لا يمكن لأحدٍ إثبات عدم وجود الإله، لكن في الآن ذاته فإن العلم لا يحتاج للإله».

نشر الكتاب للمرة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ السابع من سبتمبر عام 2010، ليصبح الكتاب الأكثر مبيعاً على موقع أمازون الإلكتروني خلال بضعة أيامٍ فقط. جاء نشره في بريطانيا بعد ذلك بيومين، في التاسع من سبتمبر، وأصبح الكتاب في نفس يوم نشره ثاني أكثر الكتب مبيعاً على أمازون.



او القراءة بلا تحميل هنا:

Wednesday, March 14, 2018

الثقوب السوداء لــ ستيفن هوكنغ


  


يقدم د. ستيفن هوكنغ – أحد أبرز علماء القرن العشرين في مجال الفيزياء النظرية الذي توفي اليوم – خلاصة نظرياته العلمية التي كان لها دويها في الأوساط العلمية، مثل اثباته لنشأة الكون بالانفجار الكبير، وأعماله عن تقلص النجوم إلى ثقوب سوداء، ونظريته عن احتمال وجود أكوان عديدة تبدأ كالبراعم أو الأكوان الطفلة، مبينا الشروط اللازمة لظهور نظرية كبرى تفسر كل الفيزياء والكون.


او القراءة بلا تحميل هنا:

Tuesday, March 6, 2018

الهويات القاتلة – أمين معلوف



  
من غلاف الكتاب:
منذ أن غادرت لبنان للاستقرار في فرنسا، كم من مرة سألني البعض عن طيب نية إن كنت أشعر بنفسي “فرنسياً” أم “لبنانياً”. وكنت أجيب سائلي على الدوام: “هذا وذاك!”، لا حرصاً مني على التوازن والعدل بل لأنني سأكون كاذباً لو قلت غير ذلك. فما يحدد كياني وليس كيان شخص آخر هو أنني أقف على مفترق بين بلدين، ولغتين أو ثلاث لغات، ومجموعة من التقاليد الثقافية. وهذا بالضبط ما يحدد هويتي…”.


يتساءل أمين معلوف، انطلاقاً من سؤال عادي غالباً ما طرحه عليه البعض، عن الهوية، والأهواء التي تثيرها، وانحرافاتها القاتلة. لماذا يبدو من الصعب جداً على المرء الاضطلاع بجميع انتماءاته وبحرية تامة؟ لماذا يجب أن يترافق تأكيد الذات، في أواخر هذا القرن، مع إلغاء الآخرين في أغلب الأحيان، هل تكون مجتمعاتنا عرضة إلى الأبد للتوتر وتصاعد العنف، فقط لأن البشر الذين يعيشون فيها لا يعتنقون الديانة نفسها، ولا يملكون لون البشرة عينه، ولا ينتمون إلى الثقافة الأصلية ذاتها، هل هو قانون الطبيعة أم قانون التاريخ الذي يحكم على البشر بالتناحر باسم هويتهم؟
لقد قرّر المؤلف كتابة “الهويات القاتلة” لأنه يرفض هذا القدر المحتوم، وهذا الكتاب يزخر بالحكمة والتبصر والقلق، وكذلك بالأمل.


او القراءة بلا تحميل هنا:

علاقات خطرة لــ محمد طه


  


يتناول كتاب "علاقات خطرة" أنواع وتفاصيل العلاقات الإنسانية التى قد تكون ضارة أو مؤذية لأصحابها ولمن حولهم وكيفية الوعي بهذه العلاقات وعلاجها وتجنب آثارها. 

من مقدمة الكتاب: 
مُمكن تكون أعقد حاجة في الدنيا هي العلاقات بين البشر.. 
مش بس أعقد.. لا.. هي كمان أخطر، وطبعًا أصعب..

العلاقات بين البشر زي ما هي أحد الأسباب المهمة للسعادة والبهجة والإقبال على الحياة.. ساعات بتكون أحد أهم مصادر التعاسة والألم.. ممكن علاقة تطلعك سابع سما، وعلاقة تانية تنزلك سابع أرض.. اللي بيبوظ ويشوه ويؤذي الناس علاقة.. واللي بيصلح ويغير ويعالج الناس برضه علاقة.. إحنا بنكبر من خلال علاقاتنا مع بعض..


او القراءة بلا تحميل هنا:

Comments system

Disqus Shortname